Header Ads

فيديو.. مصر تتسلم بقية الإخوان الهاربين مع نهاية العام

قال الإعلامى نشأت الديهي، إن أعضاء جماعة الإخوان المسلمين يعيشون حالة من الرعب، بعد تسليم دولة الكويت، خلية إخوانية لمصر، مشيراً إلى أن الداعية الإخوانى محمد الصغير حذر الإخوان من السفر إلى أى دولة عربية.
ووجه الديهي، رسالة للإخوان، خلال تقديمه برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر قناة "ten"، قائلًا:"قلنا أن جميع الهاربين سيتم ترحيلهم إلى مصر، وحصل، أول من سلم تركيا، وماليزيا والكويت والبحرين، عمليات التسليم ستكمل هذا العام، وكل من أخطأ فى حق البلد سيدفع الثمن".
وتابع:"كل واحد هربان وبيطول لسانه، هيتقطع لسانك وتتحاكم هنا فى مصر، الإخوان يعيشون أسوأ مرحلة، ضاقت عليهم الأرض، وسيرجعون جميعًا ليحاكموا أمام القضاء المصري".
وأعرب نشأت الديهي، عن سعادته بالكشف الأثرى الجديد، وفتح منطقة هرم سنفرو لأول مرة للزوار، مشيراً إلى أن هناك 100 صحيفة عالمية، تحدثوا عن فتح هرم سنفرو أمام الزوار، مشيرًا إلى أن هذه الأخبار أهم من مليون خبر عن تصوير ممثل شاذ لقطات إباحية عند الهرم.
وأشاد "الديهى"، بقانون الجمعيات الأهلية، الذى وافق مجلس النواب عليه اليوم، ورفض فى بنوده تقنين وضع الجمعيات التى تم إدراجها ضمن الكيانات الإرهابية، وتابع:"لدينا تجربة تجعلنا ننفخ فى الزبادي، فالإخوان المسلمين كانت جمعية أهلية، ثم توسعت فى العمل السياسي، وفى النهاية أصبحت كيان إرهابي"، وتساءل: "لدينا 50 ألف جمعية خاضعة لوزارة التضامن، فهل التمويل الخارجى الذى يرد إلى تلك الجمعيات كله يصب فى مصلحة المواطن؟".
وأشار "الديهي"، إلى تصريحات السفيرة الأمريكية فى عهد محمد مرسي، أن أمريكا دفعت ملايين فى مصر، كما أشار إلى تصريحات النائب والإعلامى مصطفى بكري، أن مليار و200 ألف جنيه دخلوا مصر للأحزاب والجمعيات السياسية والإسلام السياسي.
وتابع:"لا تقوم أى دولة بدون الحكومة ورجال الأعمال والعمل المدني، والعمل الحزبي، لكنت للآسف، خلال الـ11 عامًا الماضية، كان هناك فوضى، وتواجد سياسيون لعبتهم المال السياسى يشترون به ذمم الناس".

ليست هناك تعليقات