Header Ads

الجيش الليبى يتأهب لشن معركة حاسمة لتحرير طرابلس

شن سلاح الجو التابع لقوات الجيش الليبى، بقيادة المشير خليفة حفتر، غارات مكثفة على مدينة غريان ومحيطها، بالإضافة إلى محيط مبنى رئاسة الوزراء داخل طرابلس، ما تسبب فى مقتل وإصابة عدد من عناصر مجلس شورى بنغازى الموالى لتنظيم القاعدة.

وأعلن الجيش الليبى قرب إطلاق مرحلة حاسمة فى معركة طرابلس بهدف انتزاع السيطرة على العاصمة من ميليشيات حكومة الوفاق.

وذكرت شعبة الإعلام الحربى، على صفحتها بـ«فيسبوك»، أنه من المرتقب أن يلقى «حفتر» خطابًا للإعلان عن «انطلاق العمليات الأخيرة لتحرير كامل طرابلس».

ودعا الجيش الوطنى الليبى أهالى العاصمة طرابلس إلى الابتعاد عن أماكن تمركز القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطنى، وفقًا لبيان صادر عن شعبة الإعلام الحربى لـ«الجيش الوطنى»، حيث دعا البيان سكان العاصمة إلى أخذ الحيطة والحذر والابتعاد بقدر الإمكان عن مناطق الاشتباكات فى منطقتى صلاح الدين والهضبة.

فى سياق متصل، قال العميد صالح بوحليقة، ضابط عمليات اللواء 73 مشاة فى «الجيش الوطنى»، لوكالة «سبوتنيك» الروسية، إن الجيش الليبى يستعد لدخول ساحة شهداء الكرامة وسط العاصمة طرابلس، مشيرًا إلى أن القوات تبدأ مطاردة العدو بعد نجاح خطة استنزافه وحصره فى زاوية ضيقة.

وأضاف: «تحرير العاصمة الليبية طرابلس بالكامل قاب قوسين أو أدنى». وأشار إلى أن الجيش الوطنى الليبى سيطلق مرحلة جديدة، مضيفًا: «العدو ينهزم ويتشتت ويبدأ بالهرب من المواجهة فى أرض المعركة إلى طريقتهم الإرهابية المعتادة داخل المدينة»، مؤكدًا أن الجيش نجح فى تنفيذ خطط استنزاف الطرف الآخر، فى محاولات عديدة لاحتلال نقطة تمركز لوحداتنا العسكرية فيما يزيد على 37 معركة فى طرابلس.

ليست هناك تعليقات